ضمان للإستثمار تدشن “صندوق ضمان الخامس” برأسمال 200 مليون درهم

يوفر آلية إستثمارية فريدة للإستفادة من فرص تعافي الأسواق

دبي- الإمارات العربية المتحدة: أعلنت ضمان للإستثمار ش.م.خ, الشركة الرائدة في قطاع الاستثمار وإدارة الأصول والتي تتخذ من الإمارات مقرا لها, اليوم عن تدشين “صندوق ضمان الخامس” وهو صندوق إستثماري مغلق بقيمة 200 مليون درهم إماراتي, يركز على الإستثمار في الأسواق الخليجية. بدأ الإكتتاب في أسهم الصندوق الجديد, اليوم الموافق 22 فبراير 2010, وينتهي يوم 7 أبريل 2010.

وتعليقا على تدشين الصندوق الإستثماري الجديد, قال السيد/ شهاب قرقاش, المدير التنفيذي للمجموعة :”إنه من دواعي سرورنا الكبير الإعلان عن تدشين هذا الصندوق الإستثماري الفريد الذي يعد الأحدث ضمن عائلة منتجات إدارة الاصول الإبداعية التي تقدمها ضمان للإستثمار. إن صندوق ضمان الخامس يعد فرصة للإستفادة من فرص تعافي الأسواق, كما أنه أول صندوق إستثماري مغلق تطرحه الشركة منذ تدشين محفظة ضمان لأسهم الامارات  في العام 2001, والتي كانت هى الأخرى صندوقا إستثماريا تمت هيكلته للإستفادة من فرص تعافي الأسواق, ونجحت في تحقيق عوائد إجمالية بنسبة 273.84% خلال دورة حياتها”.

صندوق ضمان الخامس- الإستثمار في فرص التعافي المقبل للأسواق

يعد صندوق ضمان الخامس, المرخص من جانب مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي ويعمل وفق تشريعات المصرف, صندوقا إستثماريا جديدا بالكامل سيركز على الإستثمار في الأسهم القيادية المدرجة في أسواق المال الخليجية, وأدوات الدين والسلع. يسعى صندوق ضمان الخامس إلى تحقيق نمو في الاستثمار على المدى المتوسط ويستهدف تحقيق معدل عوائد داخلي بنسبة 25% في العام على مدار فترة عمل الصندوق, وبالإضافة إلى ماسبق, يهدف الصندوق إلى تقديم توزيعات أرباح نقدية منتظمة, في إطار هيكله كصندوق إستثماري مغلق.

ويتضمن صندوق ضمان الخامس نموذج إكتتاب فريد عبر قبول الإكتتابات العينية, فعوضا عن الإكتتاب النقدي, يمكن للمستثمرين الإكتتاب بالأوراق المالية مثل الأسهم والسندات والصكوك.

ترتكز إستراتيجية الصندوق على الإستثمار بشكل رئيسي في أسهم الشركات القيادية التي تعكس الاسواق أسعارها دون القيمة الحقيقة لها والشركات التي تظهر مقومات إقتصادية متينة, وفي كل شركة تتمتع بشفافية توازن الأعمال وحوكمة مؤسساتية جيدة.

يتبع الصندوق الجديد إستراتيجية إستثمارية تتضمن الإدارة النشطة عبر توزيع الإستثمارات وفق الدولة والقطاع وإختيار الأسهم المدعومة بمقومات إقتصادية قوية وبحوث فنية. سيركز صندوق ضمان الإستثماري الجديد على تحقيق نمو مستمر, على الرغم من تقلبات الأسواق.

كمدير للصندوق, ستقوم ضمان للإستثمار بالمساهمة الاستثمارية المبكرة في الصندوق. ويبلغ حجم الإكتتاب في الصندوق الجديد 2 مليون سهم بسعر 100 درهم للسهم الواحد وبقيمة إجمالية 200 مليون درهم. الحد الأدنى للإكتتاب في الصندوق هو 200 ألف درهم, فيما يبلغ الحد الادنى للإكتتابات الإضافية لاحقا 100 ألف درهم. تبلغ دورة حياة الصندوق عامين يمكن زيادتها إلى 4 أعوام كحد أقصى.

عند سؤاله عن دورة الأسواق المقبلة ولماذا ترى ضمان تعافيا في الأسواق, أوضح السيد/ شهاب قرقاش :”تمر الأسواق بدورات من الصعود والهبوط, والأسواق الخليجية في وضع يؤهلها لتحقيق تعافي مبهر. لقد شاهدنا ذلك يحدث من قبل وسوف نشاهده يحدث مرة أخرى”.

نظرة ضمان للإستثمار– 2010 وما بعدها…

شهدت الأسواق الخليجية سلسلة من هبوط الأداء في العام 2009 سواء من حيث الأرقام المطلقة أوالنسبية, عند مقارنتها مع أسواق مناطق أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا والأسواق الأخرى المتطورة.

محركات النمو الفوري

  • تشهد أسواق المال الخليجية حاليا تداولات عند عوائد متوقعة بمضاعف 10.2 لنهاية العام 2010, وهى مضاعفات تقييم منخفضة عند مقارنتها مع متوسط السعر إلى العوائد البالغ 18 مضاعف للسنوات الخمس الماضية.
  • عند النظر إلى نسب السعر إلى القيمة الدفترية فإننا نجد بشكل متواصل مزيدا من الدعم لموضوع التقييمات مع تداول أسواق المال الخليجية بمعدل 1.4 مضاعف حسب توقعات العام 2010.
  • من المتوقع أن يصل ريع عوائد التوزيعات النقدية بنهاية العام المالي 2010 متوسط 3.9% حيث تحقق العديد من الأسهم الفردية ريعا يفوق 10% مما يجعلها منطقة جاذبة للمستثمرين المرتبطين بالدخل.

محفزات النمو طويل المدى:

  • تظل النظرة المستقبلية لأسعار النفط إيجابية في ظل توقع معظم المؤسسات الإستثمارية بنظرة مستقبلية قوية للنمو العالمي, وأسعار فائدة أقل ومزيدا من القبول الواقعي بقيود إمدادات الطاقة.
  • يواصل صندوق النقد الدولي توقعاته لبيئة إقتصادية كلية طيبة للإقتصاديات الخليجية من خلال سعيها إلى مضاعفة إجمالي الناتج المحلي بنحو عشر مرات في العام 2020 مقارنة مع العام 1980, بما يعادل نحو تريليوني دولار أمريكي بحلول 2020.
  • تواصل حكومات المنطقة سعيها لتطبيق سياسات تنشيطية عبر زيادة الإنفاق على مشروعات البنى التحتية, ما يحقق التوازن في مقابل تراجع إنفاق القطاع الخاص.
  • فيما يخص بالقطاع المصرفي, فإننا نتوقع تنامي منحنى القروض غير المنفذة خلال النصف الأول من العام 2010 وأن تبدأ في الإنخفاض في النصف الثاني من 2010 لتضح مزيد من السيولة إلى النظام المالي حيث تتزايد شهية منح القروض مع تنامي قوة التعافي الإقتصادي.
  • يواصل قطاع البرتوكيماويات الأداء بقوة للعام 2010 على خلفية عودة معدلات النمو العالمية القوية. تواصل شركات البروكيماويات الخليجية التمتع بأفضلية قوية من حيث إنخفاض النفقات مقارنة مع الشركات العالمية المنافسة.
  • نواصل النظر إلى سوق العقارات في المملكة العربية السعودية وأبوظبي على أنها أسواق واعدة في ظل تحسن البيئة الإئتمانية وتزايد معدلات تسليم المشروعات بما يقود إلى تزايد الطلب على السوقين الرئيسية والثانوية.
  • نظرتنا إيجابية بالنسبة لقطاع الإتصالات مع تزايد إندفاع الشركات نحو تقديم أسعار تنافسية وتقديم المزيد من المنتجات الجديدة مثل خدمات الإتصال الصوتي عبر بروتوكول الإنترنت  VoIP وترقيات تقنيات الجيل الثالث. بدأت تظهر ملامح التدفقات النقدية وتوزيعات الأرباح النقدية القوية خاصة مع البدء في قطف ثمار العديد من الصفقات الحديثة هذا العام ما يجعلنا نواصل بأريحية تفاؤلنا تجاه هذا القطاع.

إنتهى//..

حول ضمان للإستثمار ش م خ www.daman.ae

ضمان للإستثمار, هي شركة مساهمة خاصة تتخذ من الإمارات مقراً لها. ومنذ بدايتها الأولى في العام 1998, نمت المجموعة بشكل متسارع إلى شركة خدمات مالية غير مصرفية تعد حاليا من الأسماء الرائدة بقطاعات عملها في دول مجلس التعاون الخليجي والعراق.

تشتهر ضمان بتقديمها لمختلف المنتجات والخدمات الإستثمارية الخلاقة للعملاء الإقليميين والدوليين. تقوم ضمان بتقديم خدمات إدارة الإستثمارات وتطوير الرساميل فضلاً عن خدمات الوساطة المالية المحلية والإقليمية عن طريق الشركات التابعة لها.إن ضمان ملتزمة تجاه مباديء الممارسات الأخلاقية للأعمال وشفافية العمليات. تخضع جميع عمليات ضمان لتشريعات مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي وهيئة الأوراق المالية والسلع في الإمارات وسلطة دبي للخدمات المالية. تعتزم ضمان للإستثمار طرح أسهمها في إكتتاب عام أواخر العام 2012.

حول صندوق ضمان الخامس:

صندوق ضمان الخامس, الذي يركز على الإستثمار في الأسواق الخليجية, هو صندوق إستثماري مغلق ومرخص من جانب مصرف دولة الإمارات العربية المتحدة المركزي. يوفر الصندوق ميزة فريدة فيما يتعلق بالطريقة الإستثمارية والإستراتيجية الإبداعية, والتي تستهدف الإستثمار في الأسهم القيادية التي يتم تداولها دون القيمة الحقيقية لها في أسواق منطقة الخليج. يبلغ سعر الإكتتاب الأولي في صندوق ضمان الخامس, الذي تم تدشينه في فبراير 2010, 100 درهم للسهم الواحد وبحجم إكتتاب يبلغ 2 مليون سهم بقيمة 200 مليون درهم. ضمان للإستثمار هى مدير صندوق ضمان الخامس.

لمزيد من المعلومات يرجى الاتصال :
إدارة الإعلام في شركة ضمان

هاتف: 0097143324143,

فاكس: 0097143324240

[email protected]

www.daman.ae

أو  ياسر فتحي

“العربية للعلاقات العامة”

هاتف: 043911200

فاكس: 043904511

[email protected]